نور على نور



 
رئيسية المنتدىالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا تعليق يليق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس

عضو جديد


عضو جديد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 91
العمر : 39
العمل/الترفيه : مهندس تكيف وتبريد/احب المشي على الكورنش
رقم العضويه : 16
علم الدوله :
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: لا تعليق يليق   الأحد 20 أبريل 2008 - 7:01

لا تـعـليق يـلـيـق

//



عندما تؤلمنا الحقائق وتصفع يد الواقع وجه احلامنـا ..

فـ لا تـ ع ــليـق يليق




بريد

اذا ماتت رسالتك في بريدهم
ولم يصلك الرد
فاعلم انك قد مت في قلوبهم
قبل موت الرسائل في البريد



هذيان



اعلم انهم لا يخرجون منها إلا
باثنين :
عملهم .. وقطعة بيضاء
ويخيل إلي من شدة حبك انني
ساخرج بثلاثة :
عملي .. وقطعة بيضاء .. وحبك






وصيــه
يحترمني وطني كثيرا
ويحبني وطني اكثر
فان زرت وطني يوما فلا تخني على
ارضــه
لا تحرق قلبـه علي
ولا تسقني من عينه





بــحـــر
كنت اظن ان البحر يكتم الاسرار
فكنت اقف كل يوم امامـه
اسرد عليه حكايتك من الالف الى
اليـــاء
الى ان استيقظت ذات صباح
على صوت ضجيج المدينة
تتحدث عنك وعني !حتى انت يا بحر ؟



هـمـوم

بعض الهموم من شدة ثقلها
نشعر بحجمها كالجبال الراسيات بنا
فيخيل الينا عند الحزن
اننا نحمل جبال الارض فوق ظهورنا
واكتافنا
فننحني بلا حدود






أصوات
للـ حنين صوت
و للحزن صوت
و للفراق صوت
و للفرح صوت
و للقاء صوت
و للوداع صوت
و للسقوط صوت
و للان......ـار صوت
و للهزيمة صوت
و للانتصار صوت
وحدهالموت يأتي بلا صوت
ويمضي بلا صوت







صرخة
تصرخ احلامنا
حين يشتد ضغط الواقع عليها
وتصرخ قلوبنا
حين يشتد ضغط العقول عليها
وتصرخ ليالينا
حين يشتد ضغط الحنين عليها
ويصرخ كل هؤلاء
حين تنتهي الحكاية بالفشل





ح ـــذاء
لا تمنحهم الفرصة لانتعالك
فسواء كان الحذاء
من ذهب
او كان من فضة
او كان من جلد
او كان من خشب
يبقى مجرد حذاء
لا يضعونه سوى باقدامهم







فــراغ
يرعب الفراغ كدائرة مفرغة
نلف في اركانها بلا اقدام
ونتطاير في فراغها بلا اجنحة
وقد ننطق من اول ثغرة ضوء تلوح
لنا في جدار الفراغ
الى الابداع
او .. الى الضياع ..






ح ــكايات
حكاية الحب تنتهي بالموت
تهدم بنا مدن الفرح
وحكاية الحب التي تنتهي بالظلم
تقطع كل صلة لنا بالأمان
وحكاية الثقه التي تنتهي بالخيانه
ت......ـر بنا ثقتنا بالآخرين
و .. بنــا







اوطــان

تضيع الاوطان تلو الاوطان
وضياع الاوطان
مقدمة لضياع اشياء
لا يمنحها الا الوطن





وهـــم

احببتك جدا
لدرجة اني بكيت خلفك بشدة
ظنا مني ان دموعي ستجرفك نحوي
كنت واهمه
وادركت بعد ليال من البكاء المر
ان من ترحل به رياح الواقع
لا تعود به بحور الحنين ابدا






لكم مني آرق تحيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا تعليق يليق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور على نور :: 
** أقسام الإداره **
 ::  سلة المحزوفات
-
انتقل الى: