نور على نور



 
رئيسية المنتدىالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخيول العربية الاصلية وتاريخها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العقاد

عضو نشيط


عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 215
العمر : 41
العمل/الترفيه : مواطن عربي
رقم العضويه : 15
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: الخيول العربية الاصلية وتاريخها   الإثنين 21 أبريل 2008 - 5:33



الخيول العربية الاصلية وتاريخها

ممكن القول إن الحصان العربي الاصيل يعتبر من اقدم الجياد على الاطلاق بدمه الاصيل الذي يسري عبر عروق كل نسل من سلالاته, بل إن الحقائق التاريخية تشير الى أن بلاد العرب لم تعرف الا سلالة واحدة من الخيل الاصيل أستخدمت لغرضين أثنين هما الحرب والسباقات.

معنى الاصالة :
تعتبر الاصالة للخيل إحدى أهم الخصائص التي يبحث عنها وتعود الاصالة في الخيل إلا انها ميلادها تم من سلالة أصلية دون الاختلاط بدماء دخيلة(هجين). إضافة الى ضرورة وجود السلالة بصفة مستمرة.وحسب رأي المؤرخين فأن الخيل العربية الاصيلة هي الخيل ذات السلالة الاصيلة الوحيدة للخيول العربية...اي ان خيول السلالات الاخرى تسمى خيول (مؤصلة) وليست خيول أصيلة ذات دماء نقية.


والخيل يتميز بعدة أشياء اهمها:
جمال الشكل: يمكن الحكم على الحصان العربي الاصيل أثناء عملية الانتقال من حالة السكون الى الحركة..حيث التحول من جواد بمظهر عادي الى جواد مملوء ومفعم بالحركة والنشاط المتقد. حيث لا توجد سلالة خيل تمتلك تلك الصفات الجسمانية البديعة بدءاً من رأس معبر وجميل مروراً بالرقبة المرسومة باناقة, والعين الكبيرة المشرقة..وحتى تنتهي الى الذيل.


القوة والقدرة على التحمل :
على الرغم من ان حجم الحصان العربي الاصيل صغير مقارنة بغيره من السلالات الاخرى الا انه يمتاز بالقوة والقدرة على التحمل بشكل مغاير لبنيته.
كما انه قادر على قطع الكثير من المسافات الطويلة دون أن تبدوا عليه علامات التعب و الإجهاد.
القدرة على نقل ما تمتاز به من صفات إلى ذريتها لمدة قد تصل الى قرن كامل.

مواصفات الخيل العربي الاصيل :
اللون : يغلب اللون الأبيض على الخيل العربية الاصيلة كما ان الخيول الكميتة او الحمراء هي المشهورة كما يوجد عدد من الخيول العربية الاصيلة شقراء اللون.
القامة : كما ذكرت سابقاً ممكن ان نقول ان الخيل العربي الاصيل قصيرة القامة ويعود السبب إلى اسلوب الذي يتبعه البدو حيث يعتمدون على عشب المراعي او بغذاء غير كاف إضافة الى انه نظراً لقلة عدد الأحصنة الفحول الذكور تذهب بعض الكتب التاريخية التي تتحدث عن الخيل العربي تقول ان كل فحل مطلوب منه التعامل مع 200 فرس.
البدن: الحصان العربي يمتاز بشكله الجميل وحسن مظهره وجمال تنسيق بدنه. عرض الحصان العربي متوسط.والصدر نام نمواً رائعاً..تسمى العرب ظهر الحصان بالصهوة وعند الحديث عن الفرس العربي فأن طوله أقل من بعض السلالات الاخرى..تمتاز الخيل العربية الاصيلة بالصلابه بسبب وجود قامتين اماميتين نحيلتين مستقيمتين ناميتين مع وجود حوافر مثالية.

بعض الاوصاف الاخرى والشكل العام:
إضافة الى ما سبق يمتاز الخيل العربي الأصيل برقة جلده ونعومته, بل يمكن القول على انه املس مصقول ويحتلف ملمس الشعر في الصيف....عنه في الشتاء...وذيله مرتفع الى اعلى أثناء عملية السير او الركض.
من اهم ما تمتاز به الخيل العربية الاصيلة هو الذكاء والطيبة...كما انها نشيطة وذات همة كبيرة.
ومهما ذكرت لكم من صفات الخيل الجسمية والطباع التي يمتاز بها الخيل العربي الاصيل عن غيره الا ان التجربة وقيادة الخيل العربي الاصيل هي التي ستبرهن لكم صحة ما أقول فعلاً.
حيث انه وبمجرد ما يمتطي الفارس على صهوة الخيل العربي الاصيل الا ويدرك ما يتسم به الخيل من همة ونشاط وذكاء وخفة الحركة والقدرة على التحمل....أن ملاحظة حصان عربي أصيل يتحرك أمامك يتبين لكم الاتي:
لا يرفع الحصان القائمتين الأماميتين عالياً على الاطلاق..لا تنعقف القوائم عند الركبة والرسغ الا قليلاُ جداً ويدفعها الى الامام بقوة..وعندما يجري الحصان او يعدو تكون خطواته طليقة و طويلة.
والقائمتان الخلفيتان تتخطيان القائمتين الأماميتين بسهولة عند العدو..ان العدو باقصى سرعة هي أفضل طريقة للعدو الحصان العربي الاصيل.

صور لخيل يقال بأنه تهجين لخيل عربية مع فصيلة من نوع آخر اعتقد بأنه امريكي...ونلاحظ قوته وهيجانه...




صورة توضيحية لأجزاء الحصان العربي الاصيل:

صورة آخرى لتوضيح عظام الحصان العربي:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العقاد

عضو نشيط


عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 215
العمر : 41
العمل/الترفيه : مواطن عربي
رقم العضويه : 15
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخيول العربية الاصلية وتاريخها   الإثنين 21 أبريل 2008 - 5:34



الخيل العربية تاريخ وأصالة

الخيل العربية الأصيلة نشأت في جزيرة العرب وهي من أقدم السلالات ويعود تاريخ نشأتها إلى ثلاثة آلاف سنة تقريبا، وهي تعتبر من أجمل الخيل في العالم قاطبة لجمالها ورشاقتها وألوانها الساحرة حيث تمتاز الخيل العربية بتوازنها وتناسق جسمها الطبيعي، فرأسها الصغير نسبيا والمتناسق مع الرقبة يدل على الرشاقة والأصالة، ومما يزيدها جمالا تقعر قصبة الأنف قليلا، كما أن لها منخران واسعان وجبهة عريضة تباعد بين العينين السوداوين البراقتين المستديرتين، ويعتلي رأسها أذنين قصيرتين متجانستين نهايتهما حادة وتتحركان بسرعة وتجانس غريب، ولها رقبة طويلة متناسقة مع بقية أجزاء الجسم تملأها العضلات، أما ظهرها فهو قصير مكتنز العضلات، والذيل مرتفع بشكل واضح، ناهيك عن سرعتها الفائقة ويقظتها الدائمة وقدرتها الهائلة على الصبر وتحمل الجوع والعطش والتأقلم مع الظروف الصحراوية القاسية، كما يشتهر الحصان العربي بذكائه ونبله واخلاصه وشدة وفائه لصاحبه، ونظرا لهذه الصفات الحميدة علاوة على ما يتمتع به من نقاوة السلالة استخدم الحصان العربي في تحسين أغلب سلالات الخيل العالمية مما أكسبها شهرة واسعة وجمالا منقطع النظير، ولكن العجيب أنه لا يمكن الحصول على حصان جيد من تلقيح فرس عربية بفحل غير عربي بينما العكس صحيح حيث ثبت جليا أن لدم الحصان العربي مفعول السحر في تحسين السلالات الأخرى، وقد ساهمت الفتوحات الاسلامية في دخول الخيل العربية إلى أفريقيا وأوروبا، كما أن هجرة بعض القبائل العربية من جزيرة العرب إلى أفريقيا كبني هلال ساهمت أيضا في نشر هذه السلالة في شمال أفريقيا

وقد عرف العرب الخيل منذ القدم فاعتنوا بها وأكرموها وحافظوا على عراقة أنسابها ونقاء سلالاتها من العيوب والشوائب، ويرجح أن تكون الخيل العربية ترجع في أصولها إلى خمسة جياد أصيلة كان لها شأنا كبيرا في جزيرة العرب منذ زمن بعيد وهي
كحيلة: وجاء اسمها من السواد المحيط بالعينين اللتين تبدوان كالمكحولتين
عبية: وجاء اسمها من تشوالها وحفظها لعباءة راكبها على ذيلها أثناء الجري
دهمة: وجاء اسمها من لونها القاتم المائل للسواد
شويمة: وجاء اسمها من الشامات الموجودة على جسمها
صقلاوية: وجاء اسمها من طريقة رفع حوافرها في الهواء عند الجري أو من صقالة شعرها

وقد احتلت الخيل في نفوس العرب مكانة عظيمة ومنزلة رفيعة تعادل النفس والولد وكان امتلاكها ليل على القوة والمنعة والهيبة، ونظرا لدورها الحاسم والمهم في المعارك والحروب نشأت علاقة حميمة بين الفارس العربي وحصانه وارتبط مصير كل منهما بالآخر يدفعهم لذلك مناخ متقلب وبيئة غير مستقرة لا تؤمن إلا بمنطق القوة والبقاء للأقوى، فوطد هذا القدر المحتوم العلاقة بينهما وأرسى قواعدها نبل الحصان العربي وذكائه ومدى اخلاصه ووفائه لصاحبه، وبادله الفارس العربي بالحب والوفاء والاخلاص من خلال اكرامه والذود عنه وعدم التفريط فيه مهما كان الثمن
وقد قالوا في الأمثال: ثلاثة لا تعار الزوجة - والسلاح - والفرس

وعندما جاء الاسلام أبقى على مكانة الخيل عند العرب ودعاهم لامتلاكها والاعتناء بها
وقد أكرمها الله سبحانه وتعالى بذكرها في كتابه العزيز ففي سورة الأنفال يقول تعالى:
وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل
وأقسم الله بها في سورة العاديات بقوله تعالى:
والعاديات ضبحا * فالموريات قدحا * فالمغيرات صبحا * فأثرن به نقعا * فوسطن به جمعا

وفي الأحاديث الشريفة حث الرسول صلى الله عليه وسلم على اقتناء الخيل والاعتناء بها لما فيها من خير كقوله عليه الصلاة والسلام: (الإبل عز لأهلها والغنم بركة والخير معقود في نواصي الخيل إلى يوم القيامة) سنن ابن ماجه وصححه الألباني

وقال صلى الله عليه وسلم: (الخيل ثلاثة فرس للرحمن وفرس للانسان وفرس للشيطان، فأما فرس الرحمن فالذي يرتبط في سبيل الله فعلفه وروثه وبوله وذكر ما شاء -يعني أن كل ذلك له حسنات- وأما فرس الشيطان فالذي يقامر عليه، وأما فرس الانسان فالذي يرتبطه الانسان يلتمس بطنها، أي للنتاج، فهي ستر من فقر) رواه أحمد وصححه الألباني

وفي الأثر عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قوله: علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل
ومن الأقوال المأثورة: عليكم بإناث الخيل فإن ظهورها عز وبطونها كنز

الخيل التي استخدمت قديما كوسيلة نقل رئيسية وارتبط اسمها منذ القدم بالفروسية والمعارك والحروب كسلاح مهم تقلصت أهميتها تدريجيا مع بداية الثورة العلمية والآلة الحديثة إلى أن أصبح استخدامها اليوم محصورا في الرياضة وميادين السباقات وقلة قليلة من الهواة الذين مازالوا يحتفظون ببعض سلالاتها الأصيلة بالاضافة لمزارع تهجين الخيل في أوروبا وأمريكا






الحصان العربي الأنبل والأجمل في العالم

يعد الحصان العربي أقدم وأنبل وأجمل الخيول في العالم وهو من السلالات الخفيفة يرجع تاريخه الى ما قبل المسيح ومن المعروف أن معظم سلالات الخيول في العالم تحمل خاصة من خواص الحصان العربي حيث يقال أنه حدث اختلاط ما في إحدى سلاسل تطورها مع الدم العربي ومهما اختلف في أصله يبقى اسمه العربي في كل بقاع الدنيا فهناك الكثير من الجدل والنقاش حول الأصل الأول لهذا الحصان فالبعض ينسبه الى الحصان المنغولي وآخرون يشيرون الى أن أصله يعود الى الصحراء الليبية وهناك من يزعم أنه وجد على شكل قطعان حرة برية في شبه الجزيرة العربية منذ القدم بينما تؤكد المصادر القديمة والحديثة أن هذا الحصان أصيل في شبه الجزيرة العربية ولم يفد اليها من خارجها كما يدعي بعض الدارسين وهناك من المغرضين من يزعم ان الحصان الأصلي نشأ خارج الجزيرة العربية ثم ادخل الى فلسطين وسورية من الشمال الغربي لبلاد العراق ابان غزو الديانيين في القرن الحادي عشر قبل الميلاد فقد أدخله الهكسوس الرعاة من سورية الى مصر ومنها الى الجزيرة العربية ولكن جميع تلك النظريات تفقد الركائز العلمية الثابتة التي من شأنها حسم النقاش وانهائه لطرفها ومن الأكيد أن الخيول العربية كانت موجودة في شبه جزيرة العرب في عهد المسيح وظهرت أهميتها بشكل واضح أثناء الجاهلية قبل الأسلام وتبقى بقية الآراء والنظريات فقيرة الى دليل تعوزها الحجة والبرهان وتنحصر في دائرة الظن والتخمين فقد ذهب العلماء الذين قاموا بدراسة التطورات الجوية والجيولوجية الى القول بخب الجزيرة العربية في الماضي السحيق وأنها كانت مأهولة بالإنسان والحيوان وأقاموا الأدلة الصحيحة على رأيهم بما وجدوه من محار في المناطق الصحراوية يرجع الى عصور ما قبل التاريخ ، وهكذا تبين لنا بما لا يدع مجلا للشك أن الخيل الأصيلة نشأت في جزيرة العرب فوق هضاب نجد ومنطقة عسير واليمن تلك المناطق التي كانت وما زالت من أخصب وأطيب المناطق وأكثرها ملاءمة لتربية الجياد استناد الى الأدلة العلمية التي قدمتها أحدث الكشوف الأثرية وهذا ما تؤيده فعلا نصوصنا القديمة فما تم التوصل اليه حديثا كان معروفا وبديهيا منذ خمسة عشر قرنا ونيف هذا ولم تبخل المصادر القديمة بتقديم أوصاف شاملة للفرس العربي الأصيل حيث ألفت في ذلك كتب كثيرة وكم هي تلك الدراسات الحديثة التي أجراها الغرب في تحديد أوصاف الحصان العربي معتمدين على ما سمعوه وما شاهدوه بأم أعينهم في الصحراء العربية حيث استقوا معلوماتهم من الأصل والمنبع ثم أخذوا يفسرون ويعللون حسب الموجودات التي بين أيديهم فتوصلوا الى الطرق المثالية الحديثة والمطورة في الحفاظ على الجياد العربية
وقد ذكر الدكتور كامل الدقيس في الصفات الجسمية للحصان العربي فقال:
وهذه الخيل العراب هي أصل لكل الجياد الأصيلة في العالم وأجودها الخيل النجدية وتمتاز:
برأسها الصغير - عنقها المقوس - حوافرها الصلبة الصغيرة - شعرها الناعم - صدرها المتسع -
قوائمها الدقيقة الجميلة - قوية جدا وتلوح عى وجهها علامات الجد - سريعة
ولعل من الأمور الهامة التي كان لها العامل الأكبرفي صيانة هذا العرق النبيل واصطفئه اهتمام العرب وولعهم الشديد بأنساب خيولهم وأصلها فكانوا يقطعون المسافات الطويلة مع خيلهم ليصلوا بها الى فحل ماجد العرق معروف النسب والحسب فيلقحونها منه وهم مطمئنوا البال مرتاحوا الخاطر ولعل الأمر الأهم من هذا وذاك هو العادات والتقاليد التي اتسمت بها حياة ابن الصحراء فانعكست بأسلوب أو بأخر على الجواد العربي فكان للجواد العربي نظامه وعرفه الاجتماعي الخاص به الأمر الذي ساعد على تحسين الأنسال بشكل مستمر والمحافظة عليها نظيفة من أي عيب أو شائبة ومثل على تلك الأمور هو امتناع صاحب الفحل أن يأخذ مالا مقابل تلقيح أفراس الغير حيث يتم الأمر من غير مقابل والا فانها تسىء الى حسن خلقه وكرم ضيافته وكانت هذه العادت السارية منذ الجاهلية ثم جاء الأسلام وأكد عليها فاستمرت الى عهد قريب في جزيرة العرب ومن تلك العادات ايضا عادة يطلق عليها اسم التخريض وهي ان يقوم ابن البادية بخياطة فروج اناثه من الخيول بخيوط من الفضة خوفا من يصيبها فحل غير ذي نسب وحسب اوأصل الأمر الذي يخفض من قيمتها وينزل من قدرها ولو كانت عريقة وأصيلة وابن البادية في صحراء الجزيرة العربية يعتبر حصانه في منتهى الكمال ولا يمكن ولاي دم غريب أن يضيف عليه صفات ايجابية بل العكس تماما اذ أن أي اختلاط ما مع سلالة غريبة تسبب انحطاطا في نوعية النتاج القادم فكنتيجة حتمية وكمحصلة لكثير من تلك الأمور كان للحصان العربي الأصيل أن يتميز بنبالته ورشاقته وألوانه الساحرة وتوازنه الطبيعي عدا خلوه من عيوب القوائم وتحمله للظروف الصحراوية القاسية وسرعة البديهة والإخلاص لصاحبه واليقظة والتحفز الدائمين
خيل الرسول صلى الله عليه وسلم
السكب: وقد اشتراه النبي صلى الله عليه وسلم من أعرابي بعشرة أوراق، وكان اسمه "الضرس" وكان عليه يوم أحد
المرتجز: سمي بذلك لحسن صهيله، وقد اشتراه من أحدهم
البحر: إشتراه من تجار قدموا من اليمن، فسبق عليه عدة مرات
سبحة: إشتراه من أعرابي من جهينة بعشرة من الإبل
اللحيف: أهداه له مروة بن عمرو من أرض البلقاء، وقيل أهداه له ربيعة بن أبي البراء
الظّرب: أهداه له فروة بن عمرو الناقرة الجذامي
الورد: أهداه له تميم الداري
الملاوح: أهداه له وفد من الرهاويين
اللزاز: أهداه له المقوقس
أشهر خيل العرب
يذكر ابن عبد ربه من مشاهير خيل العرب
الوجيه ولاحق: لبني أسد
الصريح: لبني نهشل
ذو العقال: لبني رباح
النعامة: فرس للحارث بن عباد الربعي
الأبجر: لعنترة العبسي وهو ابن النعامة
داحس: فحل لقيس بن زهير
الغبراء: أنثى لحذيفة بن بدر: وقصتها معروفة ومشهورة قامت من أجلها حرب داحس والغبراء التي دامت أربعين عاما.
ويروي ابن قتيبة في كتابه عيون الأخبار ان الخيل ثلاثة
1 - فرس للرحمن: فتلك التي تربط في سبيل الله
2 - فرس للانسان
3 - فرس للشيطان: التي يقامرون عليه ويراهنون كداحس والغبراء
وذكر الأنباري حين قال ان أفضلها مركبا وأكرمها عندنا وأشرفها بالإضافة الى ان يكون حديد النفس جريء المقدم أن يكون:
قصير الثلاث: العسيب والظهر والرسغ
طويل الثلاث: الأذن والخد والعنق
رحب الثلاث: الجوف والمنخر واللبب
عريض الثلاث: الجبهة والصدر والكفل
صافي الثلاث: اللون واللسان والعين
أسود الثلاث: الحدقة والجحفلة والحافر
غليظ الثلاث: الفخذ والوظيف والرسغ




أول من ركب الخيل


ذكر ابن الكلبي في كتاب أنساب الخيل أن
أول من ركب الخيل هو اسماعيل بن ابراهيم عليهما السلام

أول من عدى بفرسه في سبيل الله هو المقداد بن الأسود

أول من إرتبط فرساً في سبيل الله هو سعد بن أبي وقاص







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
angedumonde

عضو نشيط


عضو نشيط
avatar

انثى
عدد الرسائل : 164
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالبه
رقم العضويه : 13
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخيول العربية الاصلية وتاريخها   السبت 26 أبريل 2008 - 21:04

سبحان الله
مشكور Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
pritysousou

عضو جديد


عضو جديد


انثى
عدد الرسائل : 128
العمر : 27
العمل/الترفيه : تلميذة
رقم العضويه : 11
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخيول العربية الاصلية وتاريخها   الأحد 4 مايو 2008 - 15:34

موضوع يستحق التنويه مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
على مجدى

اشراف منتدى الالعاب و تحميلها


اشراف منتدى الالعاب و تحميلها


ذكر
عدد الرسائل : 72
العمر : 23
العمل/الترفيه : محا سب عن قريب
رقم العضويه : 23
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخيول العربية الاصلية وتاريخها   الخميس 8 مايو 2008 - 17:44

شكرا على الطرح الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الخيول العربية الاصلية وتاريخها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور على نور :: 
** أقسام الإداره **
 ::  سلة المحزوفات
-
انتقل الى: