نور على نور



 
رئيسية المنتدىالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كتب الشافعي في كتمان الأسرار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العقاد

عضو نشيط


عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 215
العمر : 41
العمل/الترفيه : مواطن عربي
رقم العضويه : 15
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: كتب الشافعي في كتمان الأسرار   الإثنين 21 أبريل 2008 - 4:42

[b]** كتب الشافعي في كتمان الأسرار

إذا المـرء أفشـى سـره بلسانـه ولام عليـه غيـره فهـو أحمـق
إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه فصدر الذي يستودع السر أضيـق


** وفي تزيين النفس قال :

صن النفس واحملها على ما يزينها تعش سالما والقول فيك جميل
ولا ترين الناس إلا تجملا نبا بك دهر أو جفاك خليل
وإن ضاق رزق اليوم فاصبر إلى غد عسى نكبات الدهر عنك تزول
ولا خير في ود امريء متلون إذا الريح مالت ، مال حيث تميل
وما اكثر الإخوان حين تعدهم ولكنهم في النائبات قليل

** وتعجب من طبائع البشر فقال :

ألم يبق في الناس إلا المكر والملق شوك ، إذا لمسوا ، زهر إذا رمقوا
فإن دعتك ضرورات لعشرتهم فكن جحيما لعل الشوك يحترق

** وأراد أن تقابل العدو بالحكمة فقال :
وداريت كل الناس لكن حاسدي مدارته عزت وعز مناله
وكيف يداري المرء حاد نعمة إذا كان لا يرضيه إلا زوالها

** وكره الإمام الشافعي البخل فقال :
وأنطقت الدراهم بعد صمت ناسا بعد ما كانوا سكوتا
فما عطفوا على احد بفضل ولا عرفوا لمكرمة ثبوتا

** كما أحب الشافعي الكرم وقال :

أجود بموجود ولو بت طاويا على الجوع كشحا والحشا يتألم
وأظهر أسباب الغنى بين رفقتي لم خافهم حالي وإني لمعدم
وبيني وبين الله أشكو فاقة حقيقا فإن الله بالحال أعلم

** واراد أن تود الناس وتحاذر منهم في الوقت نفسه فقال :

إني صحبت الناس مالهم عدد وكنت أحسب إني قد ملأت يدي
لما بلوت أخلائي وجدتهم كالدهر في الغدر لم يبقوا على أحد

** كما اكد أن المشكلة فينا وليست في الزمان فقال :

نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب ولو نطق الزمان لنا هجانا
وليس الذئب يأكل لحم ذئب ويأكل بعضنا بعضا عيانا

** ما اجمل الصداقة ، ولكن للصديق شروط قال فيها الشافعي :

إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا فدعه ولا تكثر عليه تأسفا
ففي الناس إبدال وفي الترك راحة وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا
فما كل من تهواه يهواك قلبه ولا كل من صافيته لك قد صفا
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة فلا خير في خل يجيء تكلفا
ولا خير في خل يخون خليله ويلقاه من بعد المودة بالجفا
وينكر عيشا قد تقادم عهده ويظهر سرا كان بالأمس في خفا
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها صديق صدوق صادق الوعد منصفا

** لابد أن تكون معتمدا على نفسك في هذه الحياة ، ويقول الشافعي :

ما حك جلدك مثل ظفرك فتول أنت جميع أمرك
وإذا قصدت لحاجة فاقصد لمتعرف بقدرك لا ترهب السفر

** كثير من الناس يرهب السفر ، ولكن الشافعي ينصحه بالترحال لفوائده العظيمة على النفس ، فقال :

ارحل بنفسك من أرض تضام بها ولا تكن من فراق الأهل في حرق
فالعنبر الخام روث في مواطنه وفي التغرب محمول على العنق
والكحل نوع من الأحجار تنظره في أرضه وهو مرمي على الطرق
لما تغرب حاز الفضل اجمعه فصار يحمل بين الجفن والحدق

وقال أيضا
ما في المقام لذي عقل وذي أدب من راحة فدع الاوطان واغترب
سافر تجد عوضا عمن تفارقه وانصب فإن لذيذ العيش في النصب
إني رأيت وقوف الماء يفسده إن ساح طاب وإن لم يجر لم يطب
والأسد لولا فراق الأرض ما افترست والسهم لولا فراق القوس لم يصب
والشمس لو وقفت في الفلك دائمة لملها الناس من عجم ومن عرب
والتبر كالترب ملقى في أماكنه والعود في أرضه نوع من الحطب
فإن تغرب هذا عز مطلبه وإن تغرب ذلك عز كالذهب


** قال الشافعي في الدهر :

الدهر يومان ذا أمن وذا خطر والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر
أما ترى البحر تعلو فوقه جيفه وتستقر بإقصى قاعه الدرر
وفي السماء نجوم لا عداد لها وليس يكسف إلا الشمس والقمر

** وفي حظوظ البشر :

تموت الأسود في الغابات جوعا ولحم الضأن تأكله الكلاب
وعبد قد ينام على حرير وذو الأنساب مفارشه التراب

** ولكنه أراد بنا العزة فقال :

وعين الرضا عن كل عيب كليلة ولكن عين السخط تبدي المساوئا
ولست بهياب لمن لا يهابني ولست أرى للمرء ما لا يرى ليا
فإن تدن مني تدن منك مودتي وإن تنا عني تلقني عنك نائيا
كلانا غني عن أخيه حياته ونحن إذا متنا أشد تغانيا

** من أجمل الأشياء الاعتذار عند الخطأ وقال الشافعي :
اقبل معاذير من يأتيك معتذرا إن بر عندك فيما قال أو فجرا
لقد أطاعك من يرضيك ظاهره وقد أجلك من يعصيك مستترا

** وكثير منا ما يخطيء بنصحه أخاه في العلن ، فيحذره الشافعي بقوله :
تعمدني بنصحك في انفراد و جنبني النصيحة في الجماعة
فإن النصح بين الناس نوع من التوبيخ لا ارضى استماعه
وإن خالفتني وعصيت قولي فلا تجزع إذا لم تعط طاعة

** قال في فضل صاحب العلم :

رأيت العلم صاحبه كريم ولو ولدته آباء لئام
وليس يزال يرفعه إلى أن يعظم أمره القوم الكرام
ويتبعونه في كل حال كراعي الضأن تتبعه السوام
فولا العلم ما سعدت رجال ولا عرف الحلال ولا الحرام

** وفي أدب المناظرة :

إذا ما كنت ذا فضل وعلم بما اختلف الأوائل والأواخر
فناظر من تناظر في سكون حليما لا تلج ولا تكابر
يفيدك ما استفاد بلا امتنان من النكت اللطيفة والنوادر
وإياك اللجوح ومن يرائي يباني قد غلبت ومن يفاخر
فإن الشر في جنبات هذا يمني بالتقاطع والتدابر كتب الشافعي عن مشاعر الغريب في بلاد غير وطنه فقال :

إن الغريب له مخافة سارق وخضوع مديون وذلة موثق
فإذا تذكر أهله وبلاده ففؤاده كجناح طير خافق


كلمات في السياسة


** كان للشافعي حكمة في الغني والرئيس الحقيقي فقال :
إن الفقيه هو الفقيه بفعله ليس الفقيه بنطقه ومقاله
وكذا الرئيس هو الرئيس بخلقه ليس الرئيس بقومه ورجاله
وكذا الغني هو الغني بحاله ليس الغني بملكه وبماله


[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام الورود

عضو جديد


عضو جديد
avatar

انثى
عدد الرسائل : 100
العمر : 33
العمل/الترفيه : ربة منزل
رقم العضويه : 17
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كتب الشافعي في كتمان الأسرار   الثلاثاء 22 أبريل 2008 - 10:24

بارك الله فيك
وجزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
على مجدى

اشراف منتدى الالعاب و تحميلها


اشراف منتدى الالعاب و تحميلها


ذكر
عدد الرسائل : 72
العمر : 23
العمل/الترفيه : محا سب عن قريب
رقم العضويه : 23
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: كتب الشافعي في كتمان الأسرار   الخميس 8 مايو 2008 - 17:09

شكرا على الطرح الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم ياسمين

عضو نشيط


عضو نشيط


انثى
عدد الرسائل : 156
العمر : 41
العمل/الترفيه : مربية
رقم العضويه : 12
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كتب الشافعي في كتمان الأسرار   الأحد 11 مايو 2008 - 11:47

***السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته***

جزاك الله خيرا وانار بصرك وبصيرتك ودربك

وختم بالصالحات الطيبات اعمالنا واعمالك

أسأل الله أن يرفعك ولا يضعك وأن يدفع عنك ولا يدفعك

وأن يعطيك ولا يحرمك ويزيدك ولا ينقصك

ويرحمك ولا يعذبك ويسترك ولا يفضحك

ويفرج عنك همك ويفك عنك كربتك ويحميك من كل اذى

وينعم عليك برؤية وجهه العظيم

ونيل شفاعة نبي الرحمة الامين صلى الله عليه وسلم

ويجعلنا واياك من ورثة الفردوس الاعلى

تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كتب الشافعي في كتمان الأسرار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور على نور :: 
** الاقسام العامه **
 ::  المنتدى الاسلامي
-
انتقل الى: